Warning: date() [function.date]: It is not safe to rely on the system's timezone settings. You are *required* to use the date.timezone setting or the date_default_timezone_set() function. In case you used any of those methods and you are still getting this warning, you most likely misspelled the timezone identifier. We selected 'America/Los_Angeles' for 'PDT/-7.0/DST' instead in /home/avitobux/public_html/www.nadaporn.com/article.php on line 192

Warning: date() [function.date]: It is not safe to rely on the system's timezone settings. You are *required* to use the date.timezone setting or the date_default_timezone_set() function. In case you used any of those methods and you are still getting this warning, you most likely misspelled the timezone identifier. We selected 'America/Los_Angeles' for 'PDT/-7.0/DST' instead in /home/avitobux/public_html/www.nadaporn.com/article.php on line 192

Warning: date() [function.date]: It is not safe to rely on the system's timezone settings. You are *required* to use the date.timezone setting or the date_default_timezone_set() function. In case you used any of those methods and you are still getting this warning, you most likely misspelled the timezone identifier. We selected 'America/Los_Angeles' for 'PDT/-7.0/DST' instead in /home/avitobux/public_html/www.nadaporn.com/article.php on line 192

Warning: date() [function.date]: It is not safe to rely on the system's timezone settings. You are *required* to use the date.timezone setting or the date_default_timezone_set() function. In case you used any of those methods and you are still getting this warning, you most likely misspelled the timezone identifier. We selected 'America/Los_Angeles' for 'PDT/-7.0/DST' instead in /home/avitobux/public_html/www.nadaporn.com/article.php on line 192

Warning: date() [function.date]: It is not safe to rely on the system's timezone settings. You are *required* to use the date.timezone setting or the date_default_timezone_set() function. In case you used any of those methods and you are still getting this warning, you most likely misspelled the timezone identifier. We selected 'America/Los_Angeles' for 'PDT/-7.0/DST' instead in /home/avitobux/public_html/www.nadaporn.com/article.php on line 192
sex egypte xnxx videos nadaporn.com - سكس-محجبات

لوحة التحكم

تذكرني

نتائج البحث: سكس-محجبات

بعد عناء طويل ناكني زوجي من طيزي

Published: Nov 13, 2013 by admin Filed under: kisas mahrime sex
انا اسمي هدى متزوجة وعندي طيز جميل وزوجي شخص محترم ومثقف ورغم انه تحدث

بيننا بعض المشاكل الا اننا نستطيع ان نعود الى حب بعض ثانية. في الجنس
لايوجد مشاكل بيننا رغم ان زوجي ضابط ولايكاد يرجع من عمله الا يومين او
ثلاثة كل سبعة ايام او اكثر لكننا نستطيع ممارسة الجنس ونستمتع بهذا
يبقى لدينا مشكلة واحدة وهي ان زوجي يحب او يتمنى ان ينكيني من طيزي لكني
ارفض الموضوع بشدة ولدي اعذاري فهذا الشي اراه مقرف اولا وثانيا كما اسمع
انه حرام وثالثا انا رافضة للموضوع من اساسه ولا يوجد فرصة للنقاش به
لقد حاول رفيق وهو اسم زوجي ان ينكيني عذة مرات من طيزي لكن بأتت محاولته
بالفشل فمرة شربت معه الخمر حتى اعتقد اني فقدت الوعي وبالفعل كنت لااستطيع
رفع راسي ولااعرف من انا واين انا وبدا يدهن فتحت طيزي بالدهن وبدا يدخل
اصبعه بطيزي وقبل ان يدخل ايره بطيزي تفاجأ باني اقول له ماذا تريد ان تفعل
فارتبك وقال لاشي وناكني من كسي وفي الحقيقة تمنيت اني لم اصحى من غيبوبتي
وتركته ينكيني من طيزي فانا لن احصل على اي اثم وكان هو افرغ رغبته وانا
لست بوعيي لكن ما حصل حصل
ولازال رغم مرور ست سنوات على زواجنا يحاول على هذا الموضوع دون نتيجة تذكر
ولكن انا اصبحت لي رغبة ان يطىء ايره فتحة طيزي فقد قام في احدى المرات
بلحس فتحة طيزي واحسست بنشوة ورعشة غريبة وقمت عندما نمارس الجنس انام على
بطني واظهر له طيزي متمنية ان يدخله هناك وفي نفس الوقت فانا سوف ارفض ان
حاول هذا وبدا يحك ايره بطيزي خصوصا عندما تاتي الدورة الشهرية وينزل منيه
فوق فتحة طيزي ويصل البعض منه الى الداخل وبمرور الوقت بدات احس بحكة غريبة
داخل طيزي وبدات اتمنى ان يدخل ايره لكنني لااستطيع ان اقول له هذا الشي
ولااعلم السبب
بعد عدة اشهر من تكرار انزال منيه فوق طيزي بدات ارغب بنيك طيزي من قبل
رفيق لكن دون جدوى واخيرا قمت اطلب منه ان يدخل اصبعه في طيزي بعد ان يلبس
الفلاش لاذر في اصبعين من اصابعه ويضع الكريم عليه ويبدا ينيك باصبعه وهنا
احسست انني احقق رغبتي ان ينكيني من طيزي ورغبته ايضا دون ان اقع فيما هو
محرم واستمريت شهرين على هذا المنوال لكن رغبته ان ينكيني من طيزي لازالت
موجودة ورغبتي ايضا وهكذا بدات افكر في كيفية مفاتحته بالامر ولو لكي اجرب
هذا الشي ولو مرة واحدة ومن اثم احكم عليه خصوصا انني عرفت بالصدفة ان
اخواتي المتزوجات الاثنتين ازواجهم ينكيوهم من طيزهم وان صديقتي ايضا تمارس
النيك من الطيز مع زوجها رغم ان اخواتي متدينات اكثر مني وخصوصا انني اشرب
الخمر معه احيانا اي اني موضوع الحلال والحرام هو في الحقيقة موضوع ثانوي
ولقد اصبحت عندي قناعة اني ان مارست معه النيك من الطيز فسوف اصل معه الى
كامل المتعة الجنسية وفي احدى المرات وبعد ان كان وزجي قد اصاب يده اثناء
تصليح احد الكراسي في البيت طلبت منه ادخال اصبعه في طيزي فقال ان يداه
مصابتين ولا يستطيع ادخالهم هذا اليوم وبعد ان ناكني من كسي وافرغ حليبه في
كسي وقبل ان ينهض من فوق قلت له اتريد ان تنكني من الطيز فقال نعم وكيف هذا
قلت افعلها الان فلا مانع لدي وبالفعل ناكني من طيزي واحسست بشعور رهيب

ومنذ ذالك اليوم وانا اطلب منه باستمرار ان يكمل بطيزي واصبحت اعشق جنس
الطيز مثل جنس الكس واختفت اغلب المشاكل بيننا فهوه رغبته في طيزي كبيرة
واصبح يعمل كل شي ليرضيني وينيكني من الطيز وانا كذلك بدات احب الجنس من
الطيز بعد ان جربته اكثر من حبي للجنس من الكس ومنذ ذلك بدأت اغلب مشاكلنا
بالاختفاء وكان نيكي من طيزي له سحر خاص على حياتنا كلها.
Read more »
تعليق (0) »

ريميه وزوجها الديوث ..

Published: Sep 8, 2013 by admin Filed under: kisas lawate wsihake
انا ريمه عمري 22سنه ,حلوه وجميله ومتزوجه من شاب اسمه بدر ودائما مدللني ويحبني ويعشق جسدي ويقول انني اشبه الممثله الكويتيه لمياء طارق ,وطبعا كل اقاربي واصدقاء يقولون كذا ,المهم انا خجوله جدا بعد 7اشهر من زواجنا بداء زوجي يتذمر من خجلي ويمل مني ,فانا موبيدي الخجل فقلت له كل شيء وطلبت منه انه يصبر علي الين اتعود فزعل ورفض وغظب ثم قلت له طيب خلص انت علمني بالي تبيه وانا باسويه لك فقال ماترفضين اي شيء فقلت خير ,المهم اول شيء خلاني اتفرج معه للسكس بالرغم من اني كنت اتاثر وانهار لمن اتفرج وماتحمل طول التفرجه وشوي شوي صرت اتعود عالسكس واتفرج معه لساعات ثم صاريعلمني ايش احكي وعن ايش اعبر وكل شيء تعلمته , فصاريسال وانا اجيب ويطلب وانا انفذ ,ثم صار يعلمني اشلون اسولف بالجنس معه وافصح عن اثارتي ومشاعري ,فكان ينبسط مني ثم صارت حياتي سعاده ومتعه وانبساط وكان متولع فيني صرت احس بزوجي وسعاده وحبه لي يزيد وماعاد يمل مني ولايتذمر لاني ماعدت اخجل بالكلام ,وصار اي شيء يحبه يعلمني به وانا البي له رغباته ,ثم علمني الااخجل من مشاعري واكشفها له وهو كذلك فصرنا نتمتع ببعضنا ونسولف بالسكس وبمشاعرنا ونكشف عن شهواتنا لبعض فتعلمت اشياء كثيره كلها بالجنس كلام وافعال ,حتى ان شخصيتي تغيرت ليست البنت الخجوله المحترمه والمؤدبه صرت شخصيه مختلفه تماما مع زوجي ,بس لمن ازور اهلي احاول ان اكون محترمه ومؤدبه لان اهلي محافضين ومحترمين وسمعتهم زينه المهم كنت كالطفله بالمدرسه اتعلم وانفذ , طبعا انا اهتم بجمالي وجسدي بشده وافتخر بنفسي وكان الكثير من الشباب يتمنون الزواج بي لجمالي ,فعلا افتخر بجمالي ,المهم صارت حياتي كلها عسل وسعاده وضحك ومتعه ضلت لعدة اشهر وبليله كنا نشوف افلام سكس ونسولف فعطاني هديه طقم ذهب قيمته 12000الف ريال ففرحت كثيرا وكنت ايضا بقمة السعاده لان زوجي يحبني ويهتم بي ,المهم اخر الليل سالني عن رائي فيه ومشاعري فاخبرته انه كل شيء بحياتي وانه حبي الاول والاخير فابتسم وقال ولو تكوني مطيعه لي باسعدك وامتعك واعطيك عمري فقلت له انا مطيعه لك طاعه عمياء وملكك وتحت تصرفك وبافديك بروحي فمسكني وقال احبك انتي وبس ,المهم رجعنا للجنس وسواليفه وقال لي كلام كثير عن واجب الزوجه لزوجها وعن انه هو ولي الامر والستر والغطاء وان الزوجه مقيده باوامر زوجها مهما كانت ,فقلت صح ثم قال كلام على انه هو الزوج وهو المالك وهو من يهتم بي وان سعادتي مرتبطه برضاه ,طبعا انا عارفه هالشيء ,ثم سالني عن البنت لمن تكون مطلقه ايش وضعها بين اهلها والمجتمع فاخبرته بكل شيء وطبعا عندنا كان اي بنت مطلقه تعتبر عار لاهلها وسمعتهم وتتعذب ,ثم سولفنا عن جنسنا ومتعتنا مع بعض وصار يثير شهوتي ,ثم صار يقول قصص عن بعض الازواج ومشاكلهم وسعاداتهم ثم سكت لدقائق وقال ياريمه انتي زوجتي وكرامتي وسمعتي صح فقلت صح فقال ولي الحق بك باي شيء ابيه صح فقلت صح فقال باقول لك شيء فكرت فيه وهالشيء لازم توافقي عليه انتي فقلت ايش هو وابشر فقال مابيك تفهمي غلط ابيك تفهمي ان هالشيء انا ابيه وانه ليس خيانه او كره بل حب مني وانتي تهميني كثيرا وماحد له دخل بيننا واي شيء بننا سر معنا وصدقيني انا ماتخلى عنك بل بافديك بروحي وباعيش معك للابد ,فقلت ايش طيب طبعا انا قلبي يرجف من كلمة خيانه احسبه يحب غيري او يفكر بغيري ,المهم قال هالشيء يسوه كثير متزوجين عشان متعتهم وحبهم ولذتهم وماهو غلط لان الزوج هو راضي بهالشيء ولو قال الزوج لزوجته انزلي ب***** تنزل صح فقلت صح ,ثم قال لي استاجرت شقتين بمكان بعيد فقلت ليش هالشقتين ادام معنا بيت لنا فقال لاتستعجلي ثم قال هالشقتين وحده لك والثانيه لي عشان نعيش حياه مختلفه لفتره بسيطه ممكن اسبوع فقلت يوووه اشلون كل واحد لوحده فقال لاتستعجلي ياريمه هالشيء بيكون متغير بكل شيء بتعيشي حياه زوجيه مختلفه لاسبوع فقط ونرجع لبيتنا وننسى كل شيء ,فقلت له مافهمت و**** يابدر اشلون تصير كذا موفاهمه ,فقال مثلا كاي وحده تعيش حياه زوجيه لاسبوع ,فقلت موفاهمه فضحك وقال اسمعي باقول لك لكن لاتقاطعي كلامي الين اخلص ,فقلت خلص ,فقال مثلا انتي متزوجه بي وعايشه معي من فتره وعارفه كل شيء صح فقلت صح فقال طيب وابيك تعيشي اسبوع فقط حياه زوجيه بس مومعي انا ,فقلت اشلون لوحدي فقال لا مولوحدك بتعيشي اسبوع مع شخص كانه زوجك ,فانا فجعت وارتجف جسمي وقلت هااااه كيف وايش تقصد فقال تعيشي مع شخص ثاني بهالشقه لوحدكم لاسبوع فقط ثم نرجع فقلت بدر لاتلعب بعقلي موفهمانه فقال ابيك تكوني مع رجل لاسبوع كامل فقلت لالا مومعقول وااااو انت تمزح صح فقال لا انا من جد وش قلتي فكنت مرتبكه بصراحه ومااستوعبت كلامه فقلت بدر لاتضحك علي قول تمزح والا لا فقال ماامزح انا من جد فاحمر وجهي وسخن جسدي وقلبي يدق بسرعه فقلت بدر اشلون يصير هالشيء فقال عادي ادام انا راضي بس اسبوع لاتخافي فقلت بدر كل شيء تبيه سويته لك وتفرجت معك سكس وفعلت لك المستحيل كله مابي ازعلك بس هالشيء صعب انا زوجتك فقال اعرف وموصعب وماحد له دخل بيننا وانا زوجك وماعليك حياتنا مثل ماهي فقلت واااه بدر انت فاهم وش معنات هالشيء فقال ايه فقلت معناته اخونك يابدر فقال لالا ليش هالكلام التافه هالشيء موخيانه وبعدين انتي زوجتي لي الحق اسوي اي شيء ابيه فيك والا روحي لبيت اهلك فقلت بدر ليش تقول كذا تدري اني احبك فقال ادري بس لو رفضتي معنات ماتبين معي فقلت لا بالعكس انا معك بس هالشيء صعب انا ماسويها ولاقادره اخاف عيب اكشف على شخص غيرك فضحك وقال اسمعي انا قلت لك وانتي فكري لبكره وعطيني الجواب ,المهم تركني ونام وباليوم الثاني بالمغربيه جلسنا بالصاله وسالني هااه وش جوابك فسكت انا فكرر السؤال فتلعثم لساني ثك كرره ثالث مره فقلت بدر انا احبك فقال ايش جوابك بلا حب وكلام فاضي الي تحب تطيع وبس فسكت انا كان صعب اوافق بس من جهه بدر ممكن يطلقني فقلت له اسمع انازوجتك وتحت امرك بس اسمع موتطلب هالشيء وبعدين تقول اني كذا وكذا فقال ماعليك بتشوفي كيف باسعدك هالشيء تغير بسيط بس ابيك تعيشي مع شخص وتعرفي الفرق المهم وافقت انا وبعد يومين جاء وقال لي شيلي ملابسك واغراظك حق اسبوع فجهزت نفسي ومشينا بالسياره لساعه كامله ووصلنا لحي هادي وقليل المباني ثم دخلنا لعماره بالدور الثاني وتوقفنا وفتح الشقه ودخلت انا وقال هذه شقتك انتي وزوجك الثاني ثم راح للشقة الثانيه فلحقته وسالته منو هالشخص فقال شاب لاتخافي منه بس لوسالك لاتقولي انك زوجتي ابدا فقلت طيب ثم اتصل بالشخص وشوي سمعت زوجي يقول هلا جبت لك البنت خذ راحتك معها ولاتطلع من عندها وانا باجيب لكم الاكل وكل شيء فصرت ارتعش وهربت للحمام وتبولت لااراديا ثم جاء زوجي وناداني فطلعت ارتعش فقال لي هذا الشخص بيضل معك هنا اسبوع وبعدها باجي اوصلك لاهلك خلص فنظرت للشخص فكان شاب سوري طويل البنيه ووسيم جدا فرحب بي وقال اخوي بدر علمني قصتك وانا باحميك الين يجي ياخذك فقال لي زوجي خذي راحتك معه واهتمي به لااوصيك ثم خرج المهم جلست مع الشاب وعرفت اسمه هو فادي ويعمل بشركه ويسكن بشقه مع اصحابه وان زوجي طلب منه يسكن معي اسبوع مقابل المال ,المهم بدات القصه وصار هالشاب ينيكني ومايخليني اطلع من الغرفه حتى للحمام كان معي المهم باليوم الثاني بدات مرحله اخرى صار الشاب السوري فادي يعاملني كشرموطه يخليني استعرض له وارقص عاريه ويخليني اسوي اشياء وسخه امامه ثم صار يسدحني ويحط زبه بفمي ويحركه بقوه وينزل المني بفمي ويمسكني بقوه ويجبرني ابتلع منيه فكنت ابتلعه ثم يخليني منبطحه ويربط يداي ورجلاي ويجلس يرسم بمكوتي ثم ينيكني بمكوتي بوحشيه كنت اصرخ وابكي واتالم وبعد ماينيكني ويستمتع بمنظري كنت اتوسله يرحمني وهو يضحك فكان يسبني اسكتي ياشرموطه يابنت الشرموطه كنت ازعل بس ايش اسوي المهم كان يذلني كل شوي فلمن فكني رحت اغتسل ولمن طلعت خلاني اجلس على ركبتاي ويجي ويدخل زبه بمكوتي ويقول امشي ياعاهره فكنت امشيء على ركبتاي ويداي وهو جالس فوقي وزبه بمكوتي فلمن تعبت ضرب يداي الي انبطحت وصار ينيكني بمكوتي بقوه حتى نزل منيه وتركني فرجعت اغتسل ثم طلعت للغرفه كانت الساعه 12ليلا فجاء فادي عريان وانسدح وقال لي يلا مصي زبي فقمت امص زبه فكان يدخله بفمي الين اكح بغيت اطرش وكان ينظر لي ويقول اااه منكم ياشراميط شوفي جمالك ولك هيك عندنا تكون ملكه ,فكلامه احرقني كثيرا المهم قال لي خلص تعالي بجنبي فجلست بجانبه وهو يتفرج بجمالي وبجسدي فقال
Read more »
تعليق (0) »

العائلة المنويكه

Published: Jul 28, 2013 by admin Filed under: kisas mahrime sex
القصة طويلة وليس كلمعتاد تكون قصيرة كنت اعيش انا واختي وابي وامي حياة عادية متحررة بحيث نكون في البيت بكل حرية بلبس ومشاهدة التلفزيون وكثير ما منا نحضر افلام رومنسية لا تخلو من مشاهد جنسية وخصوصة الافلام الجنبية فكنت انا اكون بلشرت فقط وكذلك ابي اما اختي وامي فيكونن بمالبس خفيفة تضهر كل مفتن جسمهن وكنت ككل شاب استمتع بمنضر اختي وامي وكانت صديقة اختي تاتي وتبقى معها في الغرفة وكانت اسمع اصوات اهات او ما شابه وفي احدى الايام كنت انا واختي لوحدنا لنا ابي وامي يسافرون كثيرا فقلت لختي اريد ان انام مع صديقتك فقالت اخش ان لا توافق فقالت له اسئليها وبعدين نشوف وبعد فترة قالت اختي انها موافقة فقلت له عندما يسافر ابي وامي تطلبي منها ان تنام عندك وبعدها انام معها فقالت لي ولكن عندها شرط فقلت لها لتشرط وما هو شرطها قالت ان تكون اختي موجودة معها فقلت وانتي ما ريك فقالت اذا انتي موافق وحبب انا ليس عندي مانع فوافقتها وعند الموعد اتت وسهرنا ودخلن لخذ دش ولما خرجتا قلت انا جاهز فقالت اختي نحن في غرفتي فدخلن وبعد خمس دقائق لحقتهم بعد ما اخذت دش سريع ولفيت المنشفة على وسطي وتعطرت ودخلت كانت صديقة اختي تلبس قميص نوم شفاف وكذلك اختي فجلست على طرف التخت وجلست صديقة بجانبي وبدائت اقبلها بين شفايفها وامص لسانها وهي كذلك ثم وضعت ايدي على كسها وبدائت افرك بها ونزلت الى كسها وبدائت الحس لها وكانت اختي تمص لها شفايفها ثما قمت ونكتها من طيزها وكانت مبسوطة كثير فقالت اختي اتقبل ان تنيكني من طيزي فقالت اذا بدك ما عندي مانع ونكتها وصرت ايكهم معن وسترينا لمدة اكثر من عدة اشهر الى ان جائنا خبر ان ابي وامي توفيا بحادث سير فحزنا كثير وبعد شهر عنا الى ما كنا عليه وفي احد الاسابيع طلب من العمل السفر لمدة اسبوع لدورة وذهبت ولن سوف تكمل اختي القصة كما قالتها لى فيما بعد بعد سفري بيومين طلبت صديقتها ان يئتي اخوها لينيكها هي واختي عندنا في البيت فات وبداء ينيك بها وانا لم اكمل الاسبوع عدة بعد خمسة ايام مساء واذا اختي وصديقتها واخوها في غرفة النوم يتنايكو فقامت اختي وعرفتني على اخو صديقتها فتفقت مع اخوها ان يتزوج اختي وانا اتزوج اخته فوفق واتممنا حفل الازواج ودخلنا في يوم واحد في تلك اليل فتحنهن مع بعض ثم تبادلنا النياكة وبعدها صرنا نعيش مع بعض ونتانيك وطلبت اختب منب وزوجها ان ننبكها معن فنام زوجها وطلعت فوقه وحط زبه بكسها واتيتها من فوق واوضعت زبي بطيزها الى ان قذفنا مع بعض وقامت زوجتي وطلبت كذلك فنكنا انا واخوها وصرنا نتبادل ونتنايك الى ان جاء يوم وبدائت زوجتي تلعب بطيزي وتريدني ان انتاك من اخوها وانيك اخوها فوافقت وفي ليلة انياك وانا فوق اختي ات زوج اختي ووضع زبه بطيزي فزادت محنتي الى ان قذف في طيزي وكذلك فعلت انا ونيكته وصرنا نستمتع انا وزوج اختي بلواط واختي وزوجتي بلسحاق وبقينا هاكذا الى يومنا هذا
Read more »
تعليق (0) »

نيك كس زوجة صديقي مروة وابنتها سوسن

Published: Jul 28, 2013 by admin Filed under: kisas mahrime sex
نيك كس زوجة صديقي مروة وابنتها سوسن صديقي عمر يبلغ من السن 47 سنة متزوج من عشرين عام ولديه صبي وبنت في سن النضوج وكنت الاقرب لعمر بحكم الجيرة وبعده عن الاصدقاء حيث اني صديقه الوحيد رغم فارق السن الذي بيننا, , كان عمر يشكو دائما من علاقته الجنسية وع مروة حيث انه يمارس الجنس مرة واحدة في الشهر وبقدرة قادر وبات هاذا الموضوع يؤرقه رغم استعمال الفياغرا وكل الادوية الا انه لم يستفد شيئا وكان يقعد يشرح لي كيف مارس ولم يأتي ضهره وصراحة كان هذا الكلام يثيرني لحد الجنون ف انا اعرف زوجته مروة جيدا انها في الخامسة والثلاثين لكنها كما الصبايا واللعب , مروة ذات طول فارع وبياض رباني وعيون خضراء وشعر كستنائي يربو الى ابطيها بطوله وذات طيز كبيرة رائعة كنت اعشق تلك الطيز وخصوصا بالفستان الابيض الذي لطالما رأيتها به ومن تحته ترى الكيلوت ذو الخط قد رسم رسما على طيزها اما القنابل التتي تتميز بها فهي خارقة وصدرها كبير بحيث يمكن ان يكون ملعب للاير ومرتع له اعشق هذه المراءة واتمنى مضاجعتها في اليوم التالي طلب مني عمر ان اوافيه المنزل لانه تعبان ومارح يقدر ينزل الشغل ومتضايق وحده حولت الاعتذار غضب وزعل فقلت له سأوافيك العصر بعد ذلك ذهبت الى الحمام حلقت وزبطت من تحت وكاني عريس ارتديت اجمل مالدي من ثياب ووضعت البارفان المفضل وانطلقت لبيت عمر بسيارتي, ا وانا ادعو الـله ان تفتح زوجته الباب ما ان طرقت الجرس حتى اطل ملاك اسمه مروةكانت تلبس قميص النوم الخمري ودون مكياج وكانها لاتعلم بقدومي ما ان راتني حتى قاربت ازرار القميص بخجل وطلبت مني الدخول دخلت واذ بعمر بالسرير ينادي فادي تعال شو خجلان البيت بيتك كنا نلتهم بعضنا بالنظرات الا ان انتزعني صوت عمر فدخلت اليه وقبلته وجلست بجواره وطلب من مروة ان تعد القهوة وجلسنا نتسامر بعد قليل جاءت مروة بالقهوة ولكن كانت تشع جمالا على جمال كانت قد ارتدت الجينز الضيق مما يظهر تضاريس الطيز لديها وبلوزةبلون البحر وثدييها متدليان منها وكانها لا تلبس ستيانة وقد صففت شعرها ووضعت القليل من المكياج على وجهها قدمت القهوة وجلست معنا وعمر لا يتوقف عن الحديث عني وعن مغامراتي الجنسية وعيناها وعيني لا يكادان يفارقان بعضهما احسست الشبق في عينيها يطل بحسرة ولكن كيف السبيل للمفاتحة بالموضوع حدثتني انها تريد شغالة تقوم بتعزيل البيت وما عم تلاقي وهنا جاءت الفرصة بأن البي الطلب ولكني سانتظر ان ينزل عمر الشغل اولا طلب عمر منها انا تاخذ مني رقمي لتذكرني حيث اني احكي وانسى فكان قلبي يرقص طربا وبالفعل وبعد يومين اتصلت بي مروة بححجة الشغالة فقلت لها ساستأذن عمر واحضرها اليكي فقالت لا داعي لذلك انت من اصحاب المنزل كلمت الشغالة ودليتا عالبيت وطلبت منا توافيني شي نص ساعة وسبقتها الى هناك علي افعل شيئا قبل مجيئها وما ان طرقت الباب حتى انهارت احلامي فقد فتحت الباب سوسن بنت عمر والتي كانت تبلغ الرابعة عشر من العمر وهي ترتدي التي شيرت الاحمر ونفور نهديها ظاهرين بشكل قاتل كانت نسخة عن امها الا انها سمراء لكن ذات الطول وذات العينين يعتقد لمن يراها انها اكبر من ذلك بكثير دخلت وجلست بالصالة الا انا اطل الملاك مروة بالروب الابيض الذي احب واموت فيه ودعتنا سوسن بانها على موعد مع صديقتها وجلسنا انا ومروة سالتني مروة عن الشغالة فقلت انها بالطريق الى هن ذهبت مروة لتحضر القهوة فتبعتها والتصقت بها بحجة النظر الى القهوة فابتسمت اقتربت اكثر لم ارى اي ممانعة فصارحتها باني احبها واشفق عليها من عمر الذي حدثني بكل شيْواني هنا لاعوضها فالتفتت الي ورمت بنفسها في احضاني تبكي من زوجها قبلتها ومسحت دموعها واخذته الى غرفة النوم, , فطلبت ان اؤؤجل موعد الشغالة للغد وبالفعل اتصلت والغيت الموعد فانا في شوق ونار لجسم الحبيبة مروة استلقيت بجانب مروة ادلك لها صدرها واقبل شفاهها وادلك ايري فوق الثياب في كسها فكانت تأن وكانها لم تنتك منذ سنين كانت تعض شفاهي وتلتصق بي اكثر واكثر شرعت انزع ثيابها بعد ان رفعت الثوب البيض عنها لارى ستيان اسود لم يعد قادر على ضب كل هاذا الصدر وكيلوت ذو خط صغير لايكاد يستر شفار كس مروة ما ان نزعته حتى رايت كسا رائعا غارقا بالمياه كانت شعرة مروة كثيفة رائعة مهذبة محلوقة على شكل مثلث مثير اما صدرها وبعد التحرير كان اجمل من جبال الطبيعة كلها ابيض مكور بحلمة وردية تقف بشموخ خلعت قميصي وبنطالي ونزعت الكيلوت وكاني ايري واقف لحد الجنون ما ان راته حتى جنت فاير عمر صغير وعديم النفع انقضت على ايري وعالجته بفمها وفي ذات الوقت كنت الحس كسا الذي يشرشر مثل نبع لا ينضب كانت تضعه في فمها باحكام وكانه قد يهرب منها الى ان انلته بفمها فشربته كله ولم تدع قطرة تذهب هباءا وعدت لالتهم صدرها لانه مالبث ان قام فطلبت منها ان تضع يديها خلف راسها لكي استلذ بابطيها لاني اعشق ابط النساء كان ابطيها ككسها غزيرا الشعر مما يثير اللعب والجنون وضعت لساني وشرعت الحس بهما وهي تدلك قضيبي لاضعه في كسها امسكته واخلته بقوة وصرخت ااه وكانما مزق احشائها شرعت ادخله واخرجه وما زال فمي يمزق ابطيها وصدرها وكانت قد انزلت اربع مرات فقلبتها كي اضاجعها من طيزها فخافت ورفضت حيث ان عمر لم يفعلها ولا مرة لكني لم استجب قلبتها واخذت على ايري من ماء كسها وادخلته بقوة فصرخت من شدة الالم ولكنها كانت بقمة اللذة وطلبت ان ادخله اكتر برغم الدموع التي كانت بعينيها وقالت انها احبته وستتحمله واذ من طرف الباب,, وانا انيك مروة المح سوسن تنظر بانبهارو تنمحن لكني لم اظهر لها اني رايتها وبقيت ادخل قضيبي بطيزا وافرك صدره وابعد سوسن عن تفكيري في الوقت الحاضر وروة تبكي وتطلب اكثر من شدة المحن الى ان شعرت اني ساقذف فاحببت ان اقذف تحت ابطها المشعر وضعته تحت ابطها وشرعت ادخله واطالعه كان متل الكس والشعر بحك فيه بجنو الى ان قذفته تحت ابطها وعلى صدرها وفهما فاغرقتها بالني ثم قمنا استحمينا وجلسنا نحتسي القهوة فقرع الباب اذ بسوسن دخلت وجلست وكانت تنظر لي نظرات شيطانية استاذنت بحجة روح شوف ليش ما اجت الشغالة ودسيت كرتي بايد سوسن وانا خارج وكنت على نار لانيك سوسن بعد ان نكت مروة الجزء الثاني نكت زوجة صديقي مروى وابنتها سوسن الجزء الثاني من بعد ما نكت مروى واجا دور سوسن بعد ما طلعت من بيت صديقي ودسيت الكرت بايد سوسن بنت 14 سنةبيومين بس خبرتني سوسن وطلبت انو تشوفني وهي عنده دورة بحجة الدورة رح تنزل ونشوف بعض فطلبت منا تلاقيني ببيتي يلي ما بيبعد عن بيتن اكتر من شارعين بحجة الناس ما تشوفنا الناس المهم اني بالموعد المحدد كنت بالبيت وانا في قمة الاناقة مع بارفان مرتب لطيف وحلو ومثير دق الباب واذ بسوسن سوسن سمراء البشرة طويلة نهدها نافر صغير مع عيون خضراء بتجنن وشعر اسود مسترسل طويل كانت لابسه بنتاكور كيوي وبلوز حمرا بلون خدوده طلبت منا تفوت بسرعة قبل ما حدا يشوفا وقعدت وهي عم ترتجف ممكن خايفه شوي بس الحرارة مولعة فيا وقالتلي انو شافت كل شي بيني وبين اما وقعدت وشرحتلا انو حقه اما ووضع ابوا وكنت ضامه لصدري وايدي على صدره وما كذبت خبر نزلت السحاب واولجت ايري بتمه وانا عم بدفع راسه على ايري لحتى يفوت اكبر قدر ممكن منو وكانت البنت مستسلمة وعم تفوته, , وتطالعه شلحته البلوزوخليتا بالستيان الاسود وكنت بدي نيكا بطريقة جديدة ربطت ايديها صلب عالحيط وبلشت لحوس تحت باطه يلي كان الشعر فيه غزير رغم صغر سنه وبتعرفوا لم بيختلط بحبات العرق بيصير بجنن ولساني في غزو لشعر تحت ابطيها نزلت البنتكور والكيلوت الزهري كان ما في ولا شعرة على كسه وكأنو لسه ما نبت شعرصرت افرك *****ا يايدي والحس تحت باطه والبنت مي من تحت وفوقحطيت ايري بين شفاره وصرت حركه لانه بنت وبخاف افتحا وهي غرقانة مو حاسة فجئة اندق الباب واذ رفيقي جلال خافت البنت قلتله لاتخافي رح فوته على غرفة تانية وحكيت لجلال شو في عندي وراسو والف سيف بدو ينيكا قلتله اصطبر شوي لانك قطعت الاندماج والبنت خافت وافتح الباب بعد عشر دقايق بتكون فارطة وبخليك تنيكا معي وبالفعل رجعت لعندا وطمنتا ورجعت الحس وحك ايري بكسا حسيت كسه غرق وشوي فتح جلال الباب ومطالع ايرو فسالته شو رايك وافقت بعد ما وعدا انو ما يحكي وصار هو يلحس كسه وانا تحت باطه وصدره المهم اني فكيتا ونقلناها لغرفة النوم وهي تسطحت كان اير بتما واير بين رجليها والبنت تتأوهمن اللذة والالم جلال كان قاسي عليها بيحط ايرو كلو بتمه ما يخليا تتنفس وانا بلشت العب بطيزا والحس خرم طيزا لحتى وسعه وبلشت نيكا من طيزا واير جلال بتما وهي تبكي وتطلب اني ما طالعو من طيزا ولا حركه على هالحال اكتر من نص ساعة كانت نزلت خمس مرات بدلنا انا وجلال وحطيت ايري تحت باطه ,وبلشت اخده وجيبهوالشعر عم يحك بايري بجنون واير جلال بيشق بطيزا لحد ما كته جواته وعبا طيزا منه وانا نزلت تحت ابطا وعلى صدره وتما وحسيت اني ما شبعت فوته عالحمام حممته وتحت الدوش ضلت تمصه خليته تطوبز وترفع طيزا وفوت ايري بطيزا وايد على صدره الصغير بتفركه وايد على كسه ولساني عالشعر تحت باطه لانو بحب كتير هالحركة بالنياكة الحس ما اشبع وادخل ايري بطيزا ووتوجع وهي غرقانة لحد ما حسيت رح يجي ضهري سحبته من خرم طيزا الوردي ونزلته على ايري وقذفت حمم ايري بتما وخليتا تشرب حليبي
Read more »
تعليق (0) »

شر البلية ما يضحك

Published: Jul 28, 2013 by admin Filed under: kisas mahrime sex
أنا عادل سأحكي لكم قصتي المضحكة بعنوان ( شر البلية ما يضحك ) على أيام طفولتي في سن 14 سنة وكان لي صديق اسمه خليل وكان عمره 16 سنة كان أسمر اللون كنا أنا وعائلتي الصغيرة نسكن في شقة في عمارة وبالقرب من منزل صديقي خليل أنا كنت ولد جميل دبدوب ولكن ليس بمتين وكانت لي مكوه مثيرة وبارزه للخلف وهي التي كانت تميزني وتبهر الناس فيني وكنا دائماً أنا وخليل نركب فوق سطح العمارة ونقذف الماره بكرات الماءفي الأسفل و في ذات يوم كان خليل يلتصق فيني من الخلف بحجة أنه يريد قذف كرة الماء وكنت أحس بقضيبه المنتصب يخرق طيزي وقد أعجبني هذا الشعور في طيزي وارتحت كثيراً لهذه الحركة فتركت له المجال والحرية لكي يلتصق فيني أكثر ولأطول مده ممكنه فزاد من التصاقه بي وبداء يتفنن في حركاته وعندما رأني قد تجاوبت معه أنزل سرواله وأخرج قضيبه وكان أكبر حجماً وأطول من قضيبي وجردني بنطالي وهو يقول لي: سأريك شيئاً جميل وقام والتصق فيني وبداء في تقبيلي من رقبتي ومصها وجتاحتني أحاسيس رهيبة دوختني وبدأت أذبل كالوردة بين يديه كنت لا أعرف ما لذي يحصل لي ولكنه كان شعور جميل ومريح فرجعت بطيزي إلى الوراء وستندت على الجدار ملقياً برأسي على حافة الحائط فما كان من صديقي خليل إلا الجلوس عل ركبتيه خلفي وأمسك بمكوتي وفتح أردافي وبصق في طيزي ثم قام ووضع زبه على خرم طيزي وبداء يدفعه قليلاً قليلاً حتى استطاع أن يخترق برأس قضيبه فتحت طيزي الوردية وكان إحساس مؤلم وفي نفس الوقت لذيذ وبداء بالشروع في نيكي وأنا أصبحت في عالم ثاني كنت فقط أستطيع أن أبتلع رأس قضيبه وكلما كان يضقط بقضيبه ليدخله أكثر فيني كنت أتألم وأتأوه أاااه أاااه وأقول له: بأنني لا أستطيع أبتلاعه أكثر وكان كلما نشف طيزي من لعابه يخرج قضيبه من طيزي ويبصق في يده ويمسح به زبه ثم يضعه في طيزي مرة آخرى حتى سألني وقال لي: إني أريد أن أنزل خرمتي فهل إنزلها بداخل طيزك أو خارجه وكنت لا أعلم ماذا يقصد بإنزال خرمته فقلت له: إنزلها بداخلي فضمني بقوة وفاجأني وأدخل قضيبه بالكامل فيني فصرخت وتأوهت من شدة الألم الذي شق طيزي وأحسست بتدفق ماء دافئ يسري في طيزي من الداخل حتى إنتهى من تفريق ما في خصيتيه ثم أخرج قضيبه وجلس مستند على خزان المياه يأخذ أنفاسه ومدد أرجله يستريح وكان العرق يتصبب من جبينه ثم جلست بقربه وكان الألم قد زال فنظرنا إلى بعضنا وصرنا نضحك ثم قال لي: ما هذا يا عادل أن لك مكوه جميلة جداً جداً ولينه وطريه وكأني كنت أنيك فتاة وكان مدحه لي قد أخجلني فتبسمت وقلت له: هل أنت الآن مرتاح فقال لي: بكل تأكيد نعم وأنت منذ الآن أصبحت أعز أصدقائي ولن أتخلى عنك ما حييت وأصبحنا في كل صباح نكرر هذه العملية فو ق سطح العمارة وأصبحت لا أكتفي بنيكة واحدة في اليوم وكذلك صديقي خليل فتطورت العلاقة من بيننا فأصبحتُ أتلقى نيكتان في اليوم واحده في الصباح على سطح العمارة وواحدة في المساء قبل النوم في منزل صديقي خليل بغرفته ومع مرور الأيام زاد حبي لهذا الصديق الوفي حيث أنه لم يفضح سرنا لأي شخص وكان كتوم جداً ومرت الأيام والسنين وكبرنا وكبرت مكوتي من نيك خليل والظرب عليها وكبر زب خليل وأصبح طويل أكثر وذو عضلات وإستمرينا ونحن على هذا الحال نيكتان في اليوم الواحد لم تنقص بل كانت تصبح ثلاث نيكات في بعض الأيام والآن أصبحت أبتلع هذا الزب الكبير بالكامل وطبعاً لا تخلو علاقتنا من المداعبات والحركات الجميلة التي قبل النيك كالحسي لقضيب خليل ومصه حتى البلعوم والقبلات الشفوية الحارة والعنيفة وكان يموت في لحس طيزي وتقبيله واستنشاق رائحتة التي ترد روحه وهذا على حد قوله ومرت السنين وتم طرد خليل من المدرسة ولم يكمل دراسته وأصبح متشرداً يتسكع في الشوارع باحثاً عن عمل وواصلت أنا دراستي حتى أكملت المرحلة الثانوية ولم أنقطع عنه لأن كان له الفضل في إكمال دراستي حيث كان يهددني ويقول لي: إذا لم تذاكر دروسك سأحرمك من النيك ولن أجعلك تذوق قضيبي مرة آخرى وكان هذا دافع كبير لي أن أكمل دراستي خوفاً من حرماني من قضيبه الذي أصبح مرسوم على فلقتاي وبعد إكمالي الثانوية عملت بوظيفة محاسب بإحدى البنوك وأصبح عمري 22 سنة وكنت اخصص جزاء من راتبي مصروف لحبيبي خليل وكنت بعد كل عملية نيك أعطيه مبلغاً من المال وهذا غير مصروفة فكلما زدته مالاً كان يزيد النيكات لي لدرجة أنهُ ناكني في إحدى الأيام 8 نيكات وكانت كل نيكه أطول من الثانية وأذكر إني نمت في ذلك اليوم من تعب النيك 28 ساعة وبعد مرور سنة ونصف من عملي تكونت علاقة حب بيني وبين زميله في العمل وتطورت علاقة الحب بيني وبينها فطلبت مني أن أتقدم لخطبتها من والدها ومن هنا بدأت المشكلة التي لا أعرف كيف أحلها وأنتهي منها وهي صديقي خليل ، كيف أبتعد عنه أو أتخلص منه فهو أصبح يعشقني ويعتبرني كزوجته وأن روحة ترد عندما يشم رائحة طيزي وإحترت كثيراً ولم أعرف ما أفعل فبدأت بالإبتعاد عنه وعدم الإتصال به وأحاول أن أشغل نفسي وأمنعها من الإشتياق له ولكنه كان وفياً جداً لدرجة أنه كان يبحث عني في كل مكان إذا لم إتصل به حتى يجدني ويأخذني إلا منزله ويبدأ في تجريدي من ملابسي وأنا ليس لدي رغبة في النيك ولكنه كان فنان في لمساته وهمساته يذوبني قصباً عني ثم يبدأ بمطارحتي الفراش وينيكني نيكاً جنونياً ومرت الأيام وزميلتي تلح علي أن أتي لخطبتها فجاءتني فكرة عبقرية وهي بأن أجعل صديقي خليل يتعرف على إحدى البنات اللاعابات ويا مكثرهم لدينا في العمل فطرحت عليه الموضوع فزعل مني كثيراً وقال لي: بأنه لا يريد غيري وأن جميع فتيات العالم لن تغنيه عني وعن طيزي فتعجبت وإسغربت منه وما هذا الحب وما هذا الوفاء لدى صديقي خليل ثم طرحت الموضوع على أحد أصدقائي في العمل وقلت له: بأن هذه القصة حدثت لصديق لي وكان هذا الصديق يريد حلاً لمشكلته فأعطاني حلاً جهنمياً لأعطيه لصديقي وقال يجب على صديقك أن يشرب ثلاثة أكواب من الحلول وهذا الدواء عبارة عن ملين ومسهل للبطن ويذهب لنياكه لينيكه وعندما يدخل قضيبة في طيزه ويخرجه منه يقوم هو بعصر نفسه والضغط على معدته ويرشق مافي معدته من خرى على نياكه وهذه هي الفكرة الجهنمية التي أعجبتني كثيراً وفعلاً ذهبت إلى الصيدلية وإشتريت هذا الدواء الحلول وشربت منه 3 أكواب وبعد ساعة ونصف ذهبت لمنزل صديقي خليل وكانت الساعة الرابعةعصراً وبعد الترحيب بي والمداعبة بطحني على بطني وسحب بنطالي وفلق بين أردافي وبصق في طيزي وأدخل قضيبه وبدأ في نيكي ثم وقف على ركبتيه خلفي وجعلني اوزمبر له ثم أدخل قضيبة مرة آخرى بالكامل في طيزي وبدأت أعصر على نفسي حتى أخرج هو قضيبه مني وعلى الفور رشقت مافي داخل معدتي عليه ، فصاح وبداء يقول: وهو يضحك أوه أوه أوه ماهذا وأخيراً وبعد 13 سنة من النيك والحفر في هذا الطيز خرج البنزين ومد يده على خرم طيزي ومسح بإصبعه الخرى ووضع إصبعه بالقرب من أنفه وبدأ يستنشق وبكل قوه هذا الخرى الذي خرج من طيزي ثم انبطح فوقي وشرع في تقبيلي وقال لي هامساً: بأنهُ من زمان وهو ينتظر فيها هذه اللحظة التي سيخرج مني بنزين الحياة الذي سيعيد شبابه مرةآخرى فصمت قليلاً وأمسكت برأسي لا أعرف ماذا أفعل وبلا شعور قمت أضحك وبصوت عالي لهذا الموقف الذي أوقعت نفسي به فستغرب خليل على ضحكاتي التي بدون سبب فبدأ يضحك معي وهو لا يعرف ماهو السبب الذي جعلني أضحك وطبعاً هنا أصبحت أصدق على المثل القائل ( شر البلية مايضحك ) ولكن مع ذلك تزوجت وأصبحت أنيك زوجتي في الليل وفي الصباح كنت أذهب اليه لينيكني وهذه هي قصتي المضحكة لكم تحياتي
Read more »
تعليق (0) »
صفحة ن 2